القائمة الرئيسية

الصفحات

تقوية المناعة يبدأ من تناول الألياف الغذائية


الألياف الغذائية
كتب : الحسينى محمود تقوية المناعة يبدأ من تناول الألياف الغذائية 

يصنح خبراء التغذية العالمية على مستوى العالم بكثرة تناول الالياف الغذائية لانها تتميز بفوائد صحية كثيرة منها تقوية المناعة ، وأيضا فأنها تساعد فى  الحفاظ على أكتساب الوزن الصحى والحد من الخطر من الأصابة بأمراض القلب والسكرى وأيضا بعض من أنواع أمراض السرطان . 
وجاء ذلك بتوضيح من رئيس معهد التدريب الطبى العام التابع للجمعية الطبية الألمانية يدعى ( هانز ميشيل مولنفليد ) أوضح ان الالياف الغذائية ما هى الا عبارة عن أجزاء الأطعمة النباتية التى لا يستطيع الجسم امتصاصها أو هضمها وهذا ياتى عكس الدهون والكربوهيدرات والبروتينات ، فإنها تمر نسبيا عبر المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون ثم إلى خارج الجسم ، وصرح هانز ميشيل قائل أن كثرة تناول الألياف الغذائية يساعد على تطهير الجسم من الداخل بشكل دورى ، وأضاف أيضا أنه كلما زاد الفرد من تناول الألياف الغذائية يزاداد إنتاج الجسم للبراز ويتم من ذلك إخراج الكثير من الفضلات من الجسم، وأضاف أيضا مولنفليد أن تقوية المناعة فى الجسم بدرع واقى يبدأ من الألياف الغذائية .

كيف تؤثر الألياف الغذائية على تقوية جهاز المناعة 

يميز الخبراء فى عالم التغذية بين نوعين من الألياف الغذائية ، ويتم تصنفيهم إلى نوع ألياف غذائية قابلة للذوبان فى الماء، ونوع أخر غير قابلة للذوبان فى الماء ويعرف هذا النوع بأسم الألياف الغذائية الدقيقة والخشنة، وأضحت الخبيرة ( تيسا ريهبرج ) خبيرة التغذية الألمانية بأن: كثرة تناول الألياف الغذائية القابلة للذوبان فى الماء تقوم الألياف بالترابط مع بعضها مكونه نوعا من الهلام,ويمثل هذا الهلام الاساس كغذاء للبكتيريا المعوية، ويقوم هذا الهلام باتساق الغذاء بشكل جيد وهذا يساعد الجسم من التخلص من جميع الفضلات الضاره بالجسم ويتمتع الجسم مناعة قوية ، وذكرت الخبيرة المتخصصة فى التغذية أن النوع الثانى من الألياف الغير قابل للذوبان فى الماء، تقوم بالتتضخم ويشعر الجسم بالشبع وبعد ذلك تقوم االألياف بربط الفضلات ونقلها خارج الجسم .

يحتاج الجسم الى كمية كافية من الماء حتى تشعر بهذه العملية التى ذكرت فى السابق، وأوصيت الجمعية الالمانية بضرورة الفرد أن يشرب مقدار من واحد لتر ونصف الى أثنين لتر يوميا من الماء،وأيضا الاشخاص المعرضين الى أعراض الامساك بشكل مستمر الاهتمام بتنظيم توازن المياه فى أجسامهم والألياف الغذائية،بالاضافة تاثير الألياف الغذائية على السيدات الحوامل بداء من الشهر الثامن وأيضا كبار السن الذين يعانون من بطئ حركة الامعاء ، ومما لا شك أن كل هذه الفوائد التى ذكرت للألياف الغذائية ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بتقوية جهاز المناعة ، وذلك بما وضحه ( تليمان جرونه ) البروفيسور من المعهد الألمانى المتخصص فى أبحاث التغذية فى أن حد الاصابة من خطر سرطان القاولون وأمراض القلب والأوعية الدموية يأتى فى درع واقى يمثله الألياف الغذائيه ، وهذا يبرهن لنا على أن الألياف الغذائيه لها دور كبير فى تقوية المناعة ، ونحن فى أشد أكتساب مناعة قوية فى هذه الأيام نظرا لانتشار الفيروسات والأمراض وعلى راسهم فيروس كورنا كوفيلد 19 الذى لم يتم صناعة له علاج بشكل رسمى حتى الأن فدرعك الواقى يتمثل فى تقوية جهاز المناعة.

نصائح الجمعية الألمانية للتغذية عن كميات تناول الألياف الغذائية اليومية

تنصنح الجمعية الألمانية وصرحت بأن الجسم يحتاج يوميا إلى 30 جم من الألياف الغذائية، وتصنح الجمعية الألمانية أن اختيار أنواع الخضروات التى تحتوى على الألياف الغذائية بشدة ، ويتواجد أكبر نسبة ألياف غذائية فى بذور الكتان ونخالة القمح يحتويان على 50 % ألياف غذائيه ، وتنصح الجمعية الالمانية للتغذية أن المرء يقوم بتكوين وجبات اليومية من الألياف الغذائية بتناول ثلاث شرائح من خبز القمح ، واثنين من الجذر والكرنب وثلاث بطاطس متوسط الحجم ووتفاحة وقليل من الحبوب الحمراء.


تابع ايضا

تقييمك للموضوع :

تعليقات