القائمة الرئيسية

الصفحات

4 أسباب تجعل استئناف بطولة الدوري الممتاز في مهب الريح

4 أسباب تجعل استئناف بطولة الدوري الممتاز في مهب الريح  ، لاصوت يعلو فوق صوت الجائحة التي تصدرت المشهد في جميع أنحاء العالم خلال الثلاثة أشهرالأخيرة، وباتت تحصد أرواح آلاف المواطنين يوميا دون التوصل لعلاج نهائي لهذا الفيروس اللعين وهو ما أدى لتعليق الأنشطة الكروية في جميع البلاد.
شعار الدورى المصرى الممتاز
كتب : وائل منير
لاصوت يعلو فوق صوت الجائحة التي تصدرت المشهد في جميع أنحاء العالم خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، وباتت تحصد أرواح آلاف المواطنين يوميا دون التوصل لعلاج نهائي لهذا الفيروس اللعين وهو ما أدى لتعليق الأنشطة الكروية في جميع البلاد. ومع اشتداد الأزمة في مصر بعد تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا وارتفاع حصيلة الوفيات، باتت المطالبة بإلغاء الدوري المصري الشغل الشاغل للعديد من الأندية خوفا على سلامة اللاعبين وجميع العاملين بالمجال الكروي. تضاربت الآراء كثيرا فهناك عدد قليل من الأندية التي لم يتضح موقفها بشأن الموافقة على إلغاء المسابقة من عدمه مثل النادي الأهلي باعتباره متصدرا للبطولة بفارق مريح من النقاط عن أقرب منافسيه، ولكن بطبيعة الحال فإن قرار عودة البطولة لن يكون سوى بيد الحكومة المصرية بالتنسيق مع اتحاد الكرة بما يضمن سلامة الأطقم والعاملين بالمنظومة الرياضية في مصر. ونحن هنا عبر "تريند المصريين" نستعرض معكم أبرز الأسباب التي ستجعل استئناف المسابقة المحلية في مهب الريح :

أسباب الغاء الدورى المصرى

أول أسباب إلغاء بطولة الدوري يأتي بعد قرار اتحاد الكرة أمس الجمعة بتعليق المسابقة المحلية حتى أول يونيو المقبل، وهو مايعني أنه في حالة عودة الدورى لن يعود قبل بدء فترة إعداد لأندية الدوري وبالتالي في حالة توصل اتحاد الكرة لاتفاق مع الدولة المصرية بعودة البطولة لن يعود قبل نهاية يونيو. السبب الثاني : متبقي لأندية الدوري 17 مباراة وهناك فرق يتبقى لها 18 مباراة، لذلك إذا ما أخذنا في الاعتبار أنه سيتم لعب مباراتين كل أسبوع فالبتالي سنحتاج لفترة تتراوح مابين 9أسابيع:11 أسبوع وهو ماسيجعل الأمر معقدا. الأمر الثالث : قرار عودة الدورى في نهاية يونيو سيحتم على أندية الدوري الممتاز المشاركة في بطولات أفريقيا للأندية " دوري الأبطال والكونفيدرالية"، بتأجيل مبارياتها في الدوري وهو ماسيكون أمر صعب للغاية في ظل قرب انتهاء الموسم الكروي وانطلاق موسم جديد. الأمر الرابع : حتى إذا تم عودة البطولة المحلية وانتظمت المسابقة لمدة 10 أسابيع متواصلة فهذا يعني أن البطولة ستنتهي بنهاية أكتوبر 2020 وهو ماسيجعل أندية الدوري بحاجة لفترة استجمام وراحة من أجل الإعداد للموسم الجديد بشكل طبيعي دون إرهاق زائد. في كافة الحالات، فإن المهمة الأولى والأخيرة التي تهمنا هي أرواح كافة اللاعبين، بغض النظر عن استئناف البطولة من عدمه وإن كان القرار الأقرب سيكون بعدم استكمال البطولة وفقا لما ذكرناه في السطور القليلة الماضية





تقييمك للموضوع :

تعليقات